أحكام القرآن

أحكام القرآن للقاضي إسماعيل ت282 ﻫ

أحكام القرآن للقاضي إسماعيل ت282 ﻫ

   يعد كتاب أحكام القرآن القاضي إسماعيل من الكتب التي عول عليها المالكية واعتمدوها في المدارسة والتأليف، قال ابن أبي زيد القيرواني" القاضي إسماعيل شيخ المالكيين وإمام تام الإمامة يقتدى به، بل إن كتابه هذا استفاد منه غير المالكية كابن جرير الطبري والجصاص وغيرهما، قال ابن العربي المالكي وهو يمتدح تفسير ابن جرير الطبري: " وأعظم من انتقى منه الأحكام بصيرة القاضيَ أبو إسحاق، فاستخرج دُرَرَها، واستحلب دَرَرها، وهو وإن كان قد غير أسانيدها، فقد ربط معاقدها، ولم يأت بعدهما من يلحق حدهما


أحكام القرآن لبكر بن العلاء القشيري (ت344ﻫ)

   يعد كتاب أحكام القرآن لبكر القشيري الذي اختصره من كتاب أحكام القرآن للقاضي إسماعيل من الكتب التي لها أهمية بالغة، ومكانة عالية، قال الإمام الذهبي: "ومؤلفه في الاحكام نفيس". وقال القاضي عياض: "وألف بكر كتبا جليلة، منها: كتاب الأحكام المختصر من كتاب إسماعيل بن إسحاق والزيادة عليه.

 

أحكام القرآن لابن العربي (ت 543هـ)

أحكام القرآن لابن العربي (ت 543هـ)

قال ابن بشكوال: «كان ابن العربي من أهل التفنن في العلوم والاستبحار فيها والجمع لها، متقدماً في المعارف كلها، متكلماً في أنواعها، نافذاً في جميعها، حريصاً على أدائها ونشرها، ثاقب الذهن في تمييز الصواب منها، ويجمع إلى ذلك كله آداب الأخلاق، مع حسن المعاشرة ولين الكنف، وكثرة الاحتمال وكرم النفس، وحسن العهد، وثبات الوعد»

وقال الذهبي: «كان القاضي أبو بكر ممن يقال: إنه بلغ رتبة الاجتهاد»

1
اقرأ أيضا