علماء الوثائق والأحكام


تقديم

   تنتمي علوم الوثائق والأحكام إلى شعبة الفقه العملي، تبعا للتقسيم الثلاثي لعلوم الفقه: شعبة المتون، وشعبة النظر والتأصيل، ثم شعبة الفقه العملي، وقد اختلف المالكية في التبريز في شعبة منها.

    فمالكية العراق كان لهم قصب السبق في شعبة النظر والتأصيل، ـ من أصول الفقه والجدل وأحكام القرآن، والرد على المخالفين، ومسائل الخلاف ـ وإليهم المرجع فيها بعدهم، أما أهل مصر فكانت عنايتهم بمصادر المذهب الأولى: من سماعات إمام المذهب وتلاميذه، ....


الطبقة الأولى

   وهي طبقة عبد الرحمن بن دينار القرطبي (ت201ﻫ)، وعيسى بن دينار القرطبي (ت212ﻫ)، ويحيى بن يحيى الليثي (ت334ﻫ)، وسعيد بن حسان الصائغ (ت236ﻫ)، وعبد الملك بن حبيب الأندلسي (ت238ﻫ).


الطبقة الثانية

   وقد تلقت هذه الطبقة علمي الوثائق والأحكام عن عيسى بن دينار، ويحيى بن يحيى، ونظرائهم من الطبقة الأولى. وهي طبقة عبد الرحمن بن إبراهيم أبي زيد القرطبي(ت258ﻫ)، ويحيى بن إبراهيم بن مزين أبي زكريا الطليطلي (ت259ﻫ)، وعبد الأعلى بن وهب بن عبد الأعلى أبي وهب القرطبي (ت261ﻫ)، وأبان بن عيسى بن دينار أبي القاسم القرطبي (ت262ﻫ)، ومحمد بن يوسف بن مطروح أبي عبد الله القرطبي (ت271ﻫ)، وأصبغ بن خليل أبي القاسم  القرطبي (ت273ﻫ).

1
اقرأ أيضا